مركز بحوث الطاقة الموجهة التابع لمعهد الابتكار التكنولوجي يطلق مؤتمر GlobalEM 2022 للفيزياء الكهرومغناطيسية عالية الطاقة في أبوظبي

GlobalEM 2022’ in Abu Dhabi award

 

المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام يؤكد الحاجة الماسّة لتقنيات الطاقة النبضية في ظل التطور المستمر لأنظمة الأمن والطاقة العالمية

 

أبوظبي، 14 أكتوبر 2022: أطلق مركز بحوث الطاقة الموجهة التابع لمعهد الابتكار التكنولوجي، المركز العالمي الرائد للبحث العلمي وذراع البحوث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي، رسمياً اليوم مؤتمر "GlobalEM" المرموق في مجال الفيزياء الكهرومغناطيسية عالية الطاقة في العاصمة الإماراتية أبوظبي. ويعد هذا المؤتمر، وهو اجتماع سنوي بارز لكبار الباحثين في مجال الفيزياء الكهرومغناطيسية عالية الطاقة والطاقة الموجهة من جميع أنحاء العالم، أول مؤتمر من نوعه يعقد في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

وبعد حفل الاستقبال الترحيبي الذي أقيم في 13 نوفمبر في نادي نيشن ريفيرا الشاطئي، ينتقل الحدث إلى سانت ريجيس أبوظبي اليوم حيث يستضيف خبراء من مجالات الفيزياء الكهرومغناطيسية عالية الطاقة على مدار أربعة أيام لمناقشة التحديات القائمة والفرص الناشئة في مجال الطاقة الكهرومغناطيسية. ويقدم المؤتمر فرصة فريدة لخبراء الفيزياء الكهرومغناطيسية عالية الطاقة من جميع أنحاء العالم للتواصل وتسليط الضوء على المشاريع البحثية الفردية والتعاونية.

وتشمل الجلسات الأربع مواضيع المصادر والهوائيات والمرافق – وهو الموضوع الذي سيأخذ الحيز الأكبر ضمن المؤتمر؛ بالإضافة إلى موضوع التهديدات والتأثيرات والحماية المتعلقة بالتداخل الكهرومغناطيسي المتعمد؛ والليزر عالي الطاقة وتأثيره على المواد؛ وتقييم تأثيرات الفيزياء الكهرومغناطيسية عالية الطاقة/ التداخل الكهرومغناطيسي المتعمد على البنية التحتية الحيوية. وتعكس هذه الجلسات أهم ما تركز عليه فرق البحث في مركز بحوث الطاقة الموجهة، كما تشمل الرؤى والأفكار المعروضة في المنشورات العلمية للمركز. وستبرز هذه الجلسات أهمية البحث في أنظمة وتقنيات الطاقة الموجهة المتقدمة، وستسمح للحاضرين باكتساب المعرفة حول مختلف المسارات والمخرجات البحثية ضمن كل موضوع.

وقال الدكتور شوقي قاسمي، كبير الباحثين في مركز بحوث الطاقة الموجهة: "قد تفرض المخاطر البشرية والطبيعية، وخاصة تلك المتعلقة بمجال الكهرومغناطيسية، عواقب وخيمة على عالمنا الحالي الذي يمتاز بترابطه الكبير. ولا شك بأن جمع كبار العلماء في دولة الإمارات لمناقشة سبل تقليص هذه المخاطر يعد خطوة أولى مهمة نحو تحقيق الهدف المتمثل في جعل أبوظبي مركز عالمي رائد للابتكار".

وينطلق اليوم الثاني (14 نوفمبر) بجلسة ترحيب عامة وكلمة افتتاحية لرئيس مؤتمر GlobalEM 2022، الدكتور شوقي قاسمي، تليها كلمة ترحيب من البروفيسور إدل شاميلوغلو، من مؤسسة سوما. ويلقي الدكتور ويليام راداسكي، رئيس لجنة البرامج الفنية، الضوء على البرنامج الفني، وبعد ذلك يقدم الدكتور نيكولاس مورا، نائب رئيس لجنة البرامج الفنية، للمشاركين والحضور ملخصاً لجدول أعمال البرامج الاجتماعية واللوجستية.

ومن المرتقب أن يشكل GlobalEM عامل تغيير في المنطقة والعالم بأسره، حيث بدأ بالفعل تطبيق الفيزياء الكهرومغناطيسية في العديد من الصناعات والقطاعات، من المولدات اليومية والمحركات والمحولات وقطارات ماجليف وعلم الفلك والرعاية الصحية ومجالات أخرى عديدة.