خبر صحفي مركز بحوث المواد المتقدمة، التابع لمعهد الابتكار التكنولوجي، يستضيف ندوة تحت عنوان "طباعة ثلاثية الأبعاد للمستقبل"

Additive Manufacturing the Future Banner.jpg

 

ستقدم الندوة الحضورية الأولى التي تعقدها مجموعة التصنيع بالأضافة (طباعة ثلاثية الأبعاد) رؤى ثاقبة حول أحدث أساليب التصنيع بالإضافة، وتطبيقاتها للمستخدمين النهائيين وفي القطاع الصناعي

أبوظبي: XX مايو 2022 - أعلن اليوم معهد الابتكار التكنولوجي، ذراع الأبحاث التطبيقية التابع لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، أن مجموعة التصنيع بالأضافة (طباعة ثلاثية الأبعاد)، المجموعة الفرعية التي أنشأها مؤخراً مركز بحوث المواد المتقدمة التابع للمعهد، ستستضيف ندوة حضورية ليوم واحد تحت عنوان " طباعة ثلاثية الأبعاد للمستقبل ". وستقدم الجلسة الفكرية مجموعة من الرؤى حول التكنولوجيا الرائدة التي تدفع وتسرع عجلة الثورة الصناعية الرابعة.

وستقام الندوة يوم 19 مايو في فندق وفلل بارك حياة أبوظبي، لتصبح أول ندوة حضورية ينظمها فريق التصنيع بالإضافة ضمن المعهد وستكون مفتوحة للجمهور عبر التسجيل المجاني.

وستجمع ندوة "التصنيع بالإضافة للمستقبل" خبراء عالميين لتناقش أحدث التطورات الرائدة في مجال التصنيع بالإضافة مع التطرق أيضاً إلى تطبيقاتها الحالية والمستقبلية. كما سيكتسب الحضور رؤى قيّمة حول التكنولوجيا المتطورة والحلول الرائدة التي تقود قطاع الصناعة حالياً. وتوفر الندوة منصة مثالية للتواصل، وستنشئ مركزاً للخبراء المتخصصين في مجال التصنيع بالإضافة داخل دولة الإمارات وخارجها.

وقالت الدكتورة نسمة أبو الخير، قائدة مجموعة التصنيع بالإضافة ضمن مركز بحوث المواد المتقدمة: "تعيد تكنولوجيا التصنيع بالإضافة تشكيل ملامح مستقبل قطاع التصنيع وتمكننا من اغتنام فرص جديدة في مختلف المجالات، بما يشمل قطاعات الطيران والفضاء، وقطاع تصنيع السيارات، والمجالات الطبية والحيوية، من بين قطاعات عديدة أخرى. وإلى جانب الرؤى حول المشهد العام للتصنيع اليوم، ستوفر الندوة منظوراً داخلياً حول أنشطة مختبر التصنيع بالإضافة الذي أُنشئ مؤخراً، مع التركيز على عمليات التصنيع بالإضافة المعدنية الرائدة ضمنه".

وستغطي الندوة عدداً كبيراً من المجالات الناشئة الأهم في هذا القطاع، حيث ستتضمن عشر جلسات رئيسية يقدمها قادة فكريون وخبراء عالميون مشهورون في مجال التصنيع بالإضافة. وستلقي الكلمة الافتتاحية الدكتورة نسمة أبو الخير، التي صنفتها جامعة ستانفورد مؤخراً ضمن "أفضل 2% من العلماء في 2021 من حيث الاقتباسات خلال عام واحد"، للعام الثاني على التوالي.

وسيقدم البروفيسور ريتشارد هيغ، مدير مركز التصنيع بالإضافة لدى جامعة نوتنغهام، محاضرة بعنوان "ما بعد البنية - تمكين منتجات القرن الحادي والعشرين عبر الترسيب ثلاثي الأبعاد للمواد الوظيفية". بينما يتصدر الدكتور مانياليبو ج. ماثيوز، رئيس قسم علوم المواد لدى مختبر لورنس ليفرمور الوطني في كاليفورنيا، جلسة خاصة حول "تطوير عمليات التصنيع بالإضافة للمعادن". وسيتحدث البروفيسور معتز عطا الله، مدير مختبر المواد المتقدمة والمعالجة لدى جامعة برمنغهام، حول التصنيع بالإضافة للمواد المعدنية الوظيفية.

ومن جانبها، ستقدم ماريا أنجيلا لومباردي، البروفيسورة لدى جامعة البوليتكنيك في تورينو في إيطاليا، رؤى أساسية حول التصنيع بالإضافة للمعادن لدى الجامعة: في الماضي والحاضر والمستقبل. وستتناول الدكتورة ماريا تيريزا بيريز برادو، كبيرة العلماء ورئيسة قسم علم المعادن المستدامة لدى معهد مدريد للدراسات المتقدمة، موضوع التصميم الهيكلي المجهري عبر التصنيع بالإضافة.