البروفيسور مروان دباح يتلقى جوائز عن ورقتين بحثيتين في المؤتمر الدولي للاتصالات التابع لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات 2022 في العاصمة الكورية سول

Prof. Mérouane Debbah

 

تهانينا للبروفيسور مروان دباح، كبير الباحثين في وحدة مركز الذكاء الاصطناعي وكبير الباحثين في مركز بحوث العلوم الرقمية، الذي حصل مؤخراً على جائزتين عن ورقتين بحثيتين وهما: جائزة الورقة البحثية المتميزة من جمعية الاتصالات التابع لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات لعام 2022 عن "الأسطح الذكية القابلة لإعادة التكوين مقابل الترحيل: مقارنة الأداء وأوجه التشابه والاختلاف" وجائزة أفضل ورقة بحثية من المؤتمر الدولي للاتصالات التابع لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات لعام 2022 عن ورقته البحثية "حول التبادل بين الطاقة والإحكام والدقة في الشبكات العصبية الكمية الموحدة".

حيث كرّمت جمعية الاتصالات التابعة لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، وهي جمعية دولية تتألف من المهندسين والأكاديميين والممارسين المتخصصين في تطوير تكنولوجيا الاتصالات من أجل النهوض بالجميع، البروفيسور دباح على بحوثه المتميزة وتأثيرها الهائل على مجال الاتصالات اللاسلكية وتكنولوجيا الشبكات العصبية.

ركزت ورقة البحث الأولى للدكتور دباح على تحليل الأسطح الذكية الكبيرة، وهي تقنية أساسية لتوظيف النظام التالي من الجيل السادس.

وناقش البروفيسور دباح استخدام الأسطح الذكية القابلة لإعادة التكوين في الشبكات اللاسلكية واستكشف الفروق وأوجه التشابه الرئيسية بين الأسطح الذكية القابلة لإعادة التكوين المصممة للعمل كعاكسات وأدوات تناوب شاذة. علاوة على ذلك، تبرز الورقة مكاسب الكفاءة الطيفية للأسطح الذكية القابلة لإعادة التكوين، والتي تتجلى في النتائج العددية، بناءً على حجمها الكبير بصورة ملحوظة مقارنة بالطول الموجي للموجات اللاسلكية. وتسلط جهود البروفيسور دباح البحثية الضوء أيضاً على القضايا الرئيسية المفتوحة التي يجب معالجتها من أجل الاستفادة بأقصى حد من الأسطح الذكية القابلة لإعادة التكوين عند استخدامها في الاتصالات والشبكات اللاسلكية.

أما الورقة الثانية، فهي تبحث في كيفية تصميم خوارزميات الذكاء الاصطناعي الموزعة بطريقة خضراء ومستدامة من شأنها أن تتيح في الوقت نفسه تعلماً دقيقًا للذكاء الاصطناعي واستهلاكاً فعالاً للطاقة في الحوسبة والاتصالات. حيث سيتم استكشاف والبحث عن حل لهذه القضية الجوهرية من خلال استخدام الشبكات العصبية الكمية، وهو مجال سريع الظهور في الذكاء الاصطناعي يركز على تقليل استهلاك الطاقة مع الحفاظ على العمليات الخضراء وضمان دقة النتائج.

سيتم تقديم كلتا الجائزتين إلى البروفيسور دباح في المؤتمر الدولي للاتصالات التابع لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات الذي ينعقد في سيول بكوريا الجنوبية.

نحن فخورون للغاية بنجاحك ومساهماتك في مجتمع علوم الاتصال، ونتمنى لك حصد المزيد من الجوائز في السنوات القادمة!