الباحثة عائشة النيادي من مركز بحوث الطاقة الموجهة تفوز بمسابقة مخصصة لأبحاث العلماء الشباب

Aysha Al Neyadi

 

نتقدم بأحر التهاني لعائشة النيادي، الباحثة المشاركة في مركز بحوث الطاقة الموجهة، لفوزها في مسابقة الإمارات للعالم الشاب التي أقيمت خلال المؤتمر الدولي الرابع عشر لتفاعل الإشعاعات مع المادة، والذي استمر من 21 إلى 24 سبتمبر في مينسك، بيلاروسيا.

وشاركت عائشة في تأليف ورقة بحثية بعنوان "الاستقرار الهيكلي والتكوين المرحلي للزركونيوم غير المتبلور والمعرّض لإشعاع أيون الهيليوم" بالتعاون مع مشرفيها من جامعة بيلاروسيا الحكومية د. فلاديمير أوغلوف ود. سيرجي زلوتسكي، وإلى جانب د. عبداللطيف بوشلخة ود. نيكولاس مورا من معهد الابتكار التكنولوجي. وشاركت النيادي في هذا البحث ضمن إطار حصولها على درجة الماجستير في الإلكترونيات عالية التيار من جامعة بيلاروسيا الحكومية في مينسك.

ويتناول البحث عينات مأخوذة من خليط مواد غير متبلور من الإركونيوم ومعادن مختلفة تم تعريضها للإشعاع باستخدام أيونات الهيليوم بطاقة تشغيلية تبلغ 40 كيلوفولت وضمن درجة حرارة الغرفة بجرعة من 5'1017 إلى 7'1017 سم-2. وأُجري التحليل المرحلي للعينات باستخدام مقياس الحيود بالأشعة السينية من شركة "ريغاكو"، وقد كشف التحليل عن تكوين غير متبلور وبلوري لهيكل رقائق قاعدة الزركونيوم.

واستهدف الاختبار معرفة التركيب الأولي والبنية غير المتبلورة لتأثير السبيكة على استقرار الإشعاع بعد التعرض للإشعاع الأيوني. وجمع البحث بيانات للعينات المبنية على الزركونيوم وطرق التحضير والإعداد التجريبي ونتائج الاختبار.

وتتلخص النتائج الرئيسية للاختبار بما يلي:

  1. لا يؤدي التعرض لإشعاع أيونات الهيليوم إلى تغيير في بنية الرقائق.
  2. أدى التعرض للإشعاع إلى تحول في الحد الأقصى للحيود في المراحل البلورية إلى منطقة الزوايا الأصغر في جميع الرقائق غير المتبلورة والبلورية.
  3. أخيراً، أدى ذلك إلى انخفاض في الموقع الزاوي للهالة غير المتبلورة.

وتعليقاً على نيلها الجائزة، قالت عائشة النيادي: "أنا فخورة بإسهاماتي والإشادة الدولية التي حصل عليها معهد الابتكار التكنولوجي نتيجة لعملي وتفاني. وأهدف إلى مواصلة إسهاماتي في مجتمع البحث والتطوير حتى تترسخ منظومة التكنولوجيا المتقدمة عبر التعاون العلمي مع شركائنا الأكاديميين".