جويرية أشرف من مركز بحوث المواد المتقدمة تشارك في برنامج توعية يلهم النساء لمواجهة تحديات الاستدامة التي يواجها العالم

Juveiriah Ashraf

 

يسعدنا الإعلان أن جويرية أشرف، الباحثة في مجموعة تخزين الطاقة لدى مركز بحوث المواد المتقدمة، تخرّجت مؤخراً من برنامج توعية استمر لمدة عام، بتنظيم من شركة مصدر، تحت عنوان "منصة السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة ".

وأُطلق هذا البرنامج على ثلاث محاور أساسية هي التعليم والتفاعل والتمكين. وتساهم المنصة في تعزيز حضور النساء وترسيخ دورهن الريادي في التغيير والابتكار وضمان سماع آرائهن في النقاش الدائر في مختلف مجالات الاستدامة بشأن السياسات والتكنولوجيا والأعمال.

وشملت الموضوعات الرئيسية التي تناولها البرنامج الهيدروجين الأخضر والتنمية الحضرية والأمن الغذائي. ومن جانبها، أكدت أشرف على الحاجة الماسة لاتباع منهجية شاملة لا تقتصر فيها المشاركة على العلماء والمهندسين، بل تضم أيضاً الجهات الحكومية وقادة الشركات والمجالس المالية بهدف دفع عجلة التأثير. مثلاً، يمكن تقديم الحوافز الحكومية للشركات التي تعيد تدوير نسبة معينة من نفاياتها، أو تخفيض نسبة الضريبة عند استخدام المواد الصديقة للبيئة.

وأشارت جويرية أشرف إلى إمكانية اتباع منهجية أخرى تتمثل في تبني الاقتصاد الدائري الذي يبدأ من مرحلة الإنتاج، وذلك من خلال تصميم المواد من البداية بهدف إعادة معالجتها واستخدامها، بدلاً من إيجاد طرق جديدة لإعادة تدويرها عند نهاية دورة حياتها. ويجب على العلماء أيضاً ابتكار مواد مستدامة تقدم نفس الأداء بنفس التكلفة لضمان دمجها بسهولة في عمليات التصنيع الحالية.

ووجهت أشرف نصيحةً للشابات المتخصصات في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، قائلةً: "من المهم جداً ترسيخ مبدأ الاستدامة في كافة أعمالنا لنضمن تأمين مستقبل آمن للأجيال المقبلة. ولا شك بأن النساء ساهمن وحققن إنجازات هائلة بفضل الجهود الحثيثة لمن سبقونا من شخصيات لامعة مثل إليانور روزفلت وأليس بول. وعند قراءة تاريخهن وتاريخ غيرهن من النساء البارزات، أشعر بواجبي لأداء مهمتي وأعتقد أن مختلف المبادرات الشبيهة بهذا البرنامج ستساعد على إحداث ذلك التغيير".

نتقدم بأحر التهاني لجويرية أشرف على إنجازها! ونتمنى لها التوفيق في رحلتها نحو التميز في الابتكار التي ستساهم في جهود دولة الإمارات العربية المتحدة نحو تحقيق أهداف الاستدامة.