شراكة بين معهد الابتكار التكنولوجي وشركة LightOn لبناء منصة "نور" لحوسبة “إكسا سكيل” الخاصة بالنماذج التأسيسية

Prof. Mérouane Debbah, Chief Researcher, AI & Telecoms Systems - Technology Innovation Institute (Centre) during the signing agreement with Igor Carron, CEO – LightOn (left) and Laurent Dau01
البروفيسور مروان ديباه، كبير الباحثين في قسم الذكاء الاصطناعي وأنظمة الاتصالات في معهد الابتكار التكنولوجي (بالوسط)، خلال توقيع الاتفاقية مع إيغور كارون، الرئيس التنفيذي لشركة LightOn (على اليسار)، ولورانت دوديت، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات في شركة LightOn (على اليمين)

 

وقّع معهد الابتكار التكنولوجي مذكرة تفاهم مع شركة LightOn التكنولوجية المتخصصة في استكشاف آفاق الذكاء الفائق للآلات ليتم استخدامه من قبل الشركات بهدف بناء منصة "نور" لحوسبة "إكسا سكيل" الخاصة بالنماذج التأسيسية.

وفي إطار هذا التعاون، يعتزم معهد الابتكار التكنولوجي الاستفادة من خبرات شركة LightOn في نماذج اللغات الحوسبية الكبيرة لإضفاء خبرات حديثة ومتعددة التخصصات على الجيل الجديد من أبحاث الذكاء الاصطناعي، حيث يمكن توظيف تطبيقات هذا المجال في المراكز البحثية التكنولوجية المتخصصة والتابعة للمعهد. وتستخدم شركة LightOn أفضل معدات حوسبة "إكسا سكيل" وبرامج التدريب المبتكرة للاضطلاع بنماذج تأسيسية واسعة النطاق يمكن تطبيقها على الجهود المعززة والإبداع.

ومن أول النتائج التي ستحققها منصة "نور" هي تطوير أكبر وأقوى نموذج لغات مبني على اللغة العربية حتى الآن، حيث تشمل التطبيقات التلخيص المؤتمت، وبرامج الدردشة الروبوتية، والتسويق المخصص. وسيقدم هذا النموذج بيانات متكاملة وعالية الجودة، بما في ذلك بيانات الزحف والفلترة والتنظيم على نطاق واسع، كما سيسهل عملية التدريب والخدمة الموزعة بشكل فائق من خلال طرح تطبيقات ذات استدلال فعال وتخصيص مناسب للنماذج.

وتمثل النماذج التأسيسية تقارباً جديداً بين تقنيات الذكاء الاصطناعي والحوسبة عالية الأداء، كما تساهم في وضع تعريف جديد للبنى الحوسبية وتوفر فرصة هائلة لمعالجة بعض من أكبر التحديات العالمية في القطاعات العلمية والتقنية وفي قطاع الأعمال. ويسهم الجيل الجديد من النماذج التأسيسية للذكاء الاصطناعي في إحداث ثورة في بحوث الذكاء الاصطناعي عبر إطلاق العنان لقدرات جديدة تتمثل في نماذج قادرة على أداء مهام متعددة، وإنجاز مهام لم تتدرب عليها بشكل واضح، أو التدرب على بيانات لم يتم تصنيفها. ومن خلال منصة "نور"، سيكون معهد الابتكار التكنولوجي وشركة LightOn على أتم الاستعداد للتعامل مع قضايا مثل التغيّر المناخي وتطوير الأدوية وغيرها من التحديات المجتمعية.

وقال البروفيسور مروان ديباه، كبير الباحثين في قسم الذكاء الاصطناعي وأنظمة الاتصالات في معهد الابتكار التكنولوجي: "كلنا ثقة بأن منصة "نور" ستفتح الباب أمام العديد من فرص الأعمال المعتمدة على الذكاء الاصطناعي وستعزز من قدرات أبوظبي بصفتها مركزاً للتميز في الذكاء الاصطناعي. ومن شأن نموذج اللغات الكبير الأول من نوعه والذي سيتم إطلاقه على المنصة أن يعزز طموحات الإمارات بأن تصبح دولة رائدة في الابتكار في مجال التكنولوجيا المتقدمة ومركزاً متطوراً لبحوث معالجة اللغات الطبيعية. ومن خلال خبرات شركة LightOn في الجمع بين الحوسبة عالية الأداء وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، تسعى منصة "نور" إلى بناء نماذج ذكاء اصطناعي يمكن المراكز التكنولوجية المتقدمة التابعة للمعهد من الوصول إلى أحدث نماذج الذكاء الاصطناعي".

بدوره، قال إيغور كارون، الرئيس التنفيذي والمؤسس الشريك لشركة LightOn: "يعد هذا التعاون الخطوة الأولى نحو تسريع عملية التطوير الشامل لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في جميع النواحي العلمية والهندسية. وسوف يتذكر الناس بعد مئة عام من الآن أن بدايات عقد 2020 كانت نقطة مهمة في توظيف الذكاء العام الاصطناعي في المجالات الصناعية. إننا نتطلع قدماً إلى التعاون مع معهد الابتكار التكنولوجي لاتخاذ الخطوات اللازمة لتعزيز القدرات التحولية والمؤثرة للذكاء الاصطناعي من خلال منصة نور".

يمكن للباحثين الآن النفاذ إلى مجموعة غير مسبوقة من الأدوات التي تتعامل مع المشاكل العلمية من خلال أنظمة حوسبة "إكسا سكيل" أو الحواسيب الخارقة القادرة على حساب 10¹⁸ عملية نقطة عائمة على الأقل في الثانية.