Najwa

الدكتورة نجوى الأعرج

مركز بحوث التشفير
كبيرة الباحثين بالإنابة
مركز بحوث الروبوتات المستقلة

تشغل الدكتورة نجوى الأعرج منصب كبيرة الباحثين في مركز بحوث التشفير التابع لمعهد الابتكار التكنولوجي، وتقود جهود أبحاث وتطوير مكتبات برامج التشفير لما بعد الكمّية، وتطبيقات المعدات، ومكتبات التشفير المبسّطة للأنظمة المدمجة وأنظمة الترددات اللاسلكي، وتحليل الشيفرة، وتوليد الأرقام العشوائية الكمّية، والتعلم الآلي التطبيقي لتقنيات التشفير. وتشغل كذلك منصب كبيرة الباحثين بالإنابة في مركز بحوث الروبوتات المستقلة التابع لمعهد الابتكار التكنولوجي المتخصص في أحدث تقنيات الروبوتات والقيادة الذاتية.

تمتلك الدكتورة نجوى خبرة تزيد على 18 عاماً في التشفير التطبيقي، والمنصات الموثوقة، وهندسة أمان الأنظمة المدمجة، ونُظم الكشف عن اختراق البرامج والوقاية منها، والقياسات البيومترية، وعملت مع شركات عالمية في العديد من الدول من أستراليا إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وقبل انضمامها إلى معهد الابتكار التكنولوجي، تولت الدكتورة نجوى منصب نائب الرئيس الأول لتطوير المنتجات والتشفير في شركة "دارك ماتر"، وهي الآن جزء من شركة "ديجيتال 14" الرائدة في مجال الأمن السيبراني ومقرها في الإمارات العربية المتحدة. كما عملت سابقاً في شركة "بوز آند كومباني" حيث قادت المشاركات الاستشارية للعملاء في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا على مستوى العالم. كما شغلت مناصب بحثية لدى "آي بي إم تي جي واتسون" لأبحاث الأمن في ولاية نيويورك، ومجموعة "إنتل" لأبحاث الأمن، في مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون، حيث عملت على نماذج المنصات الموثوقة، وساهمت في بناء نموذج أولي مبكر لبرنامج ثابت قائم على منصّة TPM 2.0.

ألفت الدكتورة نجوى العديد من أوراق المؤتمرات البحثية، والأوراق البحثية لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات(IEEE) ورابطة آلات الحوسبة (ACM) بالإضافة إلى الكتب وفصول متخصصة في الكتب، وحازت على براءات اختراع في التشفير التطبيقي، وأمن النظم المدمجة، وحماية الإنترنت القائمة على التعلم الآلي وأنظمة إنترنت الأشياء.

الدكتورة نجوى عضو في المجلس الاستشاري لشركة Neutigers في نيويورك، وهي شركة ناشئة رائدة أحدثت ثورة في الجيل التالي من تقنيات الذكاء الاصطناعي الموفر للطاقة، وهي أيضاً مستشارة لدى المجموعة الاستشارية الاستراتيجية في بالادان كابيتال جروب (سايبر فينتشر كابيتال)، كما تعمل أستاذة مساعدة في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي (مجموعة أبحاث تعلم الآلة)، وهي أيضاً مستشارة للعديد من الشركات الناشئة المختصة في الأمن وتعلم الآلة، بما في ذلك معهد أوكيناوا في جامعة العلوم والتكنولوجيا.

حازت الدكتورة نجوى على جائزة التقدير الخاصة في حفل توزيع جوائز المرأة العربية 2021، الذي أقيم بالشراكة مع الأمم المتحدة لتكريم الإنجازات البارزة التي حققتها نساء المنطقة.

حصلت الدكتورة نجوى على درجة الدكتوراه مع أعلى درجات الامتياز في التشفير التطبيقي وأمن الأنظمة المدمجة من جامعة برينستون (الولايات المتحدة الأمريكية).