Chaouki
الدكتور شوقي قاسمي
كبير الباحثين
مركز بحوث الطاقة الموجهة

يشغل الدكتور شوقي قاسمي منصب المدير التنفيذي لمركز أبحاث الطاقة الموجهة لدى معهد الابتكار التكنولوجي، وهو مركز أبحاث علمية متطور في دولة الإمارات. ويتولى الدكتور قاسمي مسؤولية بناء قدرات بحثية متقدمة في مجالات فيزياء الطاقة والتقنيات الكهرومغناطيسية وأنظمة الرادار والاستشعار المبتكرة وتقنيات الليزر والأجهزة الصوتية، بدءاً من المعرفة الفيزيائية الأساسية والمشكلات النظرية وصولاً إلى مرحلة الفيزياء التجريبية.

ويتخصص الدكتور قاسمي في التداخل الكهرومغناطيسي غير المتعمد والمتعمد وأنظمة الكشف واختبار الأجهزة والفيزياء الكهرومغناطيسية الساكنة والحاسوبية ومعالجة الإشارات، ونشر أكثر من 120 بحثاً علمياً. كما يعمل كعالم مشارك في مجال العلوم الكهرومغناطيسية وباحث في كلية الهندسة الكهربائية لدى جامعة هيلموت شميت وجامعة القوات المسلحة الفيدرالية الألمانية. وكجزء من أنشطته العلمية الدولية، يشغل منصب نائب رئيس لجنة إي - القسم الفرنسي وممثل التوظيف المبكر للجنة إي الدولية التابعة للاتحاد الدولي لعلوم الراديو.

وقبل انضمامه إلى معهد الابتكار التكنولوجي، عمل الدكتور قاسمي كمدير لمختبر الاتصالات في دارك ماتر، وهي الآن جزء من ديجيتال 14، الشركة رائدة في مجال الأمن السيبراني في الإمارات. وأنشأ وظيفة أمان الاتصالات في دارك ماتر بالكامل من الألف إلى الياء. وقبل ذلك، شغل منصب نائب رئيس مختبر الأمن اللاسلكي في الوكالة الوطنية وشملت مسؤولياته تنسيق البحوث والخدمات الاستشارية للمشاريع وإدارة الفرق.

وعينت مؤسسة سوما الدكتور قاسمي زميلاً دائماً في مجال الفيزياء الكهرومغناطيسية عالية الطاقة وحصل على جائزة العالم الشاب من الاتحاد الدولي لعلوم الراديو مرتين. كما يظهر في قاعتي مشاهير سامسونغ وسوني للإبلاغ عن عيوب أمنية في أجهزة التلفزيون الذكية والهواتف الذكية.

وحصل الدكتور قاسمي على درجة الدكتوراه في الإلكترونيات من جامعة بيير وماري كوري، وماجستير في هندسة الأنظمة المدمجة من Grandes Ecoles d’Ingénieurs، وماجستير في الإلكترونيات الدقيقة من المعهد الوطني للعلوم التطبيقية في رين، وكلها مقرها فرنسا.