Dr. Ray O. Johnson

الدكتور راي أو. جونسون

الرئيس التنفيذي
معهد الابتكار التكنولوجي

يشغل د. راي أو. جونسون منصب الرئيس التنفيذي لمعهد الابتكار التكنولوجي، ذراع الأبحاث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتقدمة في أبوظبي، وهو أيضاً الرئيس التنفيذي لـ ’أسباير‘، ذراع إدارة البرامج وتطوير الأعمال لدى مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة.

شهد معهد الابتكار التكنولوجي تحت قيادة د. جونسون نمواً كبيراً ليصبح واحداً من المعاهد البحثية الرائدة عالمياً، مساهماً في تعزيز نطاق المعرفة واستقطاب أبرز المهارات العالمية ولعب دور محوري في القطاع البحثي من خلال تطوير الاكتشافات التكنولوجية الحديثة. وساهمت المنهجية التعاونية التي يتبعها د. جونسون في توقيع الشراكات رفيعة المستوى مع مختلف الجهات الحكومية والمعاهد البحثية والجامعات والجهات العاملة ضمن القطاع في مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي ساهم في إيجاد الحلول للعديد من التحديات الرئيسية التي يواجهها المجتمع.

وعلى مدى العام الماضي، حقق المعهد العديد من الإنجازات الرئيسية تحت قيادة د. جونسون، وعلى رأسها إطلاق أول مجموعة من مختبرات التوافق الكهرومغناطيسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تستخدم لاختبار الليزر عالي الطاقة وموجات المايكروويف، فضلاً عن إطلاق أول مختبر في المنطقة لاختبارات الاصطدام بهدف اختبار وتصنيع المواد والمركبات المتقدمة تحت ظروف قاسية. وتضمنت الإنجازات الأخرى تطوير برنامج "نور"، وهو أكبر نموذج معالجة طبيعية للغة العربية في العالم، وبناء أول مجموعة من مكتبات التشفير السيادية الوطنية، وتطوير أنواع من مكتبة التشفير ما بعد الكوانتوم، وبناء منشأة متقدمة للطاقة الموجهة توفر اختبارات التأهيل المتطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة، واستهلال العمل على بناء أول حاسوب كوانتوم في العالم العربي.

ويوظف معهد الابتكار التكنولوجي حالياً 570 موظفاً من 62 جنسية مختلفة، منهم 140 موظفاً من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد كان لفريق د. جونسون مساهمات علمية هامة تتمثل بنشر أكثر من 200 منشوراً وكتابين وتسجيل أكثر من 10 براءات اختراع.

ويذكر أن د. جونسون يتمتع بعقود من الخبرة في القيادة التكنولوجية وضخ الاستثمارات الاستراتيجية في التقنيات المتقدمة وتطوير استراتيجيات الأعمال التي ساهمت في إيجاد مجالات أعمال رائدة تقدر قيمتها بمليارات الدولارات. وتضمن عمل د. جونسون أيضاً التعاون مع نخبة من القادة الحكوميين والأكاديميين والعاملين ضمن القطاع، كما أنه يحظى باهتمام عالمي بصفته متحدث بارز في المحافل الدولية لمناقشة الأعمال والاستراتيجيات والابتكار والتعليم.

وقبل انضمامه إلى معهد الابتكار التكنولوجي، شغل د. جونسون منصب الشريك التنفيذي في شركة "بيسيمر فينتور بارتنرز" التي تعد واحدة من الشركات الأمريكية المرموقة في مجال رأس المال المخاطر. وشغل قبلها منصب نائب رئيس أول ورئيس قسم التكنولوجيا في شركة لوكهيد مارتن في ولاية ماريلاند الأمريكية، حيث تولى مسؤولية الأداء التشغيلي للشركة وإدارة المقاييس ذات الصلة وعرضها أمام مجلس الإدارة. وتضمن عمله أيضاً قيادة الأنشطة الهندسية والتكنولوجية وعمليات الإنتاج وسلاسل التوريد العالمية وإدارة البرامج والخدمات اللوجستية والاستدامة، فضلاً عن إدارة ما يزيد عن 72000 من العاملين على أكثر من 4000 برنامج. وقاد د. جونسون أيضاً مختبر التكنولوجيا المتقدمة في بلدة تشيري هيل في ولاية نيوجيرسي الأمريكية، وهو مركز مختص بتطوير التكنولوجيا المستقبلية، بالإضافة إلى مركز الابتكار المسؤول عن إجراء الاختبارات والتحليلات التعاونية.

يحمل د. راي أو. جونسون شهادتي الدكتوراه والماجستير في الهندسة الكهربائية من معهد القوات الجوية للتكنولوجيا في ولاية أوهايو الأمريكية. وهو عضو في الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية، وزميل في كل من الجمعية الدولية للهندسة البصرية، ومعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، والمعهد الأمريكي للملاحة الجوية والفضائية.